فيسبوك: 6 نصائح لاستعداد علامتك التجارية لرمضان

فيسبوك: 6 نصائح لاستعداد علامتك التجارية لرمضان

inأبريل 13, 2021

أزاح قسم  IQ المختص بالأبحاث والرؤى الخاصة بشركة فيسبوك، وبالتعاون مع الشركة العالمية لأبحاث الرأي العام YouGov الستار عن نتائج البحث الذي تم إجراؤه السنة الماضية عن سلوك المستهلك خلال شهر رمضان الكريم، والذي ضم 17 ألف مشترك من 19 دولة مختلفة من بينهم السعودية. 

وتم إجراء البحث من خلال إجراء 1500 مقابلة إلكترونية مع أشخاص من مختلف التقسيمات الديموغرافية، فكانت اعمارهم وأجناسهم مختلفة لضمان فعالية النتائج، تكشف النتائج عن اتجاهات شراء البالغين في شهر رمضان المبارك خاصة بعد جائحة فيروس كورونا. 

وعلى الرغم من كون التجمعات والتسوق للشهر الفضيل هو واحد من أهم الشعائر التي تدخل السرور على كافة أفراد الأسرة إلا أن الجائحة قد غيرت وشكلت الكثير من السلوكيات والتكيفات الجديدة التي طرأت على المستهلكين حول العالم مما اعطى المزيد من المساحة لصناعات جديدة لتزهر مثل التسوق الإلكتروني على سبيل المثال. لذا قررت منصة فيسبوك إعطاء الشركات بمختلف أنواعها 6 نصائح مهمة لتهيئة علامتهم التجارية لشهر رمضان بناء على المعلومات القيمة التي استنتجتها من بحث السنة الماضية. وتنصح فيسبوك العلامات التجارية بـ:

  • دعم الأعمال الخيرية: كشف البحث أن 73% من المشاركين قد أعربوا أنهم يميلون أكثر العلامات التجارية ذات المسئولية المجتمعية، تلك العلامات التجارية التي تعطي جزءًا من ربحها للمؤسسات الخيرية، وتصنع بصمة في المجتمع. ولأن الجميع في شهر رمضان المبارك يتجهون إلى أعمال الخير تقربًا إلى الله، فإنهم يريدون من العلامات التجارية أن يكونوا إنعكاسًا لنفس القيم التي يتبعونها.


  • استغلال الهواتف الذكية: نصحت منصة فيسبوك العلامات التجارية بالإهتمام بالتكنولوجيا والإعلام الرقمي بشكل أكبر ليس لأنهم المستقبل الشرائي بل لأنهم أصبحوا حاضرًا يبنى عليه اقتصاد كثير من العلامات التجارية الآن. وقد أظهر البحث أن 44% من سكان السعودية يقضون وقتًا أطول من العادة على هواتفهم الذكية في شهر رمضان للتسوق، وإكتشاف العروض والتنقل بينها. لذا تؤمن فيسبوك أن هذه فرصة سانحة للعلامات التجارية لاستغلال ارتفاع نسبة الاستهلاك للوصول إلى الجمهور المستهدف من خلال الإعلان في المنصات والأماكن الإلكترونية التي يرتادها جمهورك المستهدف. 


  • استخدم الشراكات ومؤثرين السوشال ميديا: أوضح البحث أن 50% من المستهلكين يثقون بالمنتج أو الخدمة التي تقدمها علامتك التجارية أكثر عندما يسوق لها شخصية اجتماعية معروفة أو مؤثر من مؤثرين منصات التواصل الاجتماعي، نظرًا للمصداقية التي يضيفها ذلك المؤثر. كما اوضحوا أنهم يلجأون إلى اخذ الاستلهام والأفكار من المؤثرين وصناع المحتوى المختلفين في منصات السوشال ميديا المختلفة. 


  • التكيف مع تغير سلوك المستهلك: أعرب المتسوقون السعوديون عن شعورهم بالأمان ثلاث أضعاف أكثر عند التسوق إلكترونيًا عوضًا عن التواجد الفعلي في المتجر، وذلك خلال جائحة كورونا بالأخص. لذا ننصح العلامات التجارية المختلفة بتلبية احتياجات المسوقون المتغيرة والتكيف مع قلقهم وسعيهم للسلامة ومحاولة تطبيق إجراءات العزل المنزلي قدر الإمكان. 


  • الإعلان طيلة الشهر: يقع الملعونون في خطأ الظن بأن الفرصة الذهبية للإعلان تكون قبل الشهر الكريم فقط، وهو خطأ شائع بين المسوقون الرقميون. قد أوضحت الدراسة أن 19% من المشاركين بالبحث العام الماضي أوضحوا أنهم بدأوا بالفعل في وضع خطتهم الاستهلاكية بل وبدأوا تنفيذها أيضًا قبل رمضان بشهر، ولكن 17% فقط منهم قد أكمل تسوقهم قبل بداية الشهر الكريم. لذا فإن عزف المعلنين عن الإنفاق على الحملات الإعلانية المدفوعة لا أساس له من الصحة ولا يكمن به أي فائدة لهم، فإن جمهورهم المستهدف لا يزال يبحث عن باق المؤن والمواد الاستهلاكية المرتبطة بشهر رمضان على مدار الشهر وليس قبله فقط. 


  • العروض والخصومات: يبحث المسوقون عن الصفقات الاستهلاكية على مدار موسم رمضان، فقد يجذبه عرض اثنان وواحدة هدية حتى وإن كان العرض ليس بالأهمية التي يبدو عليها، ولكن الغريزة الشرائية دائمًا ما تركض وراء الخصومات والعروض وطرق التوفير المختلفة. وقد أشار البحث أن 60% من المشاركين السعوديين قد أوضحوا أنهم يتابعون العروض والخصومات الدورية عن طريق منصة فيسبوك. 

هنالك الكثير من الاستعدادات التي تحتاجها علامتك التجارية لكي تبرز في رمضان، وليكن أهمها هو تواجدك الإلكتروني وتقديم الخدمات التي تتلائم مع شخصية جمهورك المستهدف، ففي النهاية هذا الجمهور هو ما يحرك علامة التجارية وهو ما يجعل لخدمتك أو منتجك أهمية، لذا دراسة احتياجات هذا العميل هي الهدف الأول والأساسي لك في رمضان، ولتعمل على تلبية تلك الاحتياجات عليك أن تتعامل مع تواجدك الإلكترونية على أنه عصب علامتك التجارية وسيلتك الأولى والأخيرة لزيادة مبيعاتك.