كيف تزيد من مبيعاتك في رمضان؟

كيف تزيد من مبيعاتك في رمضان؟

inأبريل 12, 2021

شهر الخير يجلب معه الكثير من التغيرات في القدرة الشرائية والسلوك الشرائي لبلاد المسلمين، في كل عام نستقبل بفرحة قدوم شهر رمضان، بصدر رحب، ونفس بهجة، وأيضًا خطط كبيرة لشراء احتياجات المنزل لشهر كامل. من المعروف أنه على الرغم من امتناع المسلمين عن الطعام ثلثي اليوم تقريبًا، إلا أنهم يتبضعون بشكل أكبر من احتياجاتهم بمراحل.

 فنرى أن صناعات مختلفة تستفيد عن غيرها خلال شهر رمضان. صناعة المواد الغذائية واحدة من رواد الشهر الكريم، وأكثر مستفيديه، فنجد أن محلات المواد الغذائية سواء كانت محلات البقالة الصغيرة، أو المجمعات التجارية الغذائية مزدحمة بشكل رهيب قبل الشهر الكريم وأثناءه، كما نلاحظ أن مطاعم الأكل السريع أيضًا لها نصيبها من المبيعات المزدهرة. على صعيد أخر فإن محلات المنظفات وأدوات الاعتناء بالمنزل تستفيد من زخم شهر رمضان السنوي بشكل كبير، فالكثير من العزومات تعني الكثير من التنظيف والاهتمام بشكل المنزل. 

الصناعات الأكثر تأثيرًا في رمضان

كل ذلك يجعل زيادة المبيعات للصناعات الوارد ذكرها أمر سهل للغاية، فكل ما عليهم فعله هو اغتنام الفرصة، حتى يتمكنوا من جذب العملاء أكثر إلى التسوق أكثر، فإن كان موسم شهر رمضان مضمون في جميع الأحوال، وفي كل رمضان يمر على تلك الصناعات تزيد مبيعاتها 50% على سبيل المثال، فهل يمكن أن تصبح تلك الخمسون في المائة، مائة في المائة؟ الإجابة في العروض والخصومات، فقد أثبتت الدراسات أن 74% من المستهلكين يقررون متى وأين يتسوقون بناء على الأماكن المتوفر بها العروض، فإن كانوا يستهلكون أكثر من عادتهم خلال الشهر الكريم، بالطبع فرصة اثنان والثالث هدية ستكون الإغراء الأمثل لكل مشتر.

ولكن هل صناعات المواد الغذائية والوجبات السريعة هم فقط المستفيدين من الشهر الكريم؟ بالطبع لا. ازدهرت في الفترة الأخيرة صناعات أخرى مثل منصات وتطبيقات الفيديو حسب الطلب أو (Video On Demand (VOD وهي عبارة عن تليفزيون محمول تحمله معك في كل وقت، يمكنك من مشاهدة ما ترغب فيه من دون عناء الإعلانات الكثيرة، ومن دون الحاجة لانتظار ميعاد المسلسل الخاص بك، ومن رواد تلك المنصات في العالم نتفلكس Netflix على سبيل المثال، أما في الشرق الأوسط فنرى شاهد، واتش Watch IT!  الكثيرين من غيرهم. تتنافس تلك المنصات في جذب انتباه العملاء خاصة في شهر رمضان من خلال خصومات هائلة على الاشتراكات السنوية، كما يقومون بعرض باقات شهرية متميزة لمن يرغب في الاشتراك خلال شهر رمضان فقط. 

على صعيد مشابه فإن الشهر الكريم معروف بالأجواء العائلية وحب التجمع والحديث مع العائلة، والاحباء والأصدقاء، مما يعطي لشركات الإتصالات مزيد من الفرص لزيادة أرباحهم في تلك الفترة بالأخص، فنرى عروض كثيرة تضم العائلة، فعلى سبيل المثال: أضف أرقام أحبائك الذين تريد أن تتحدث معهم طوال شهر رمضان بسعر مغر، أو تمتع بدقائق مجانية، وإنترنت أكثر حتى تتمكن من التواصل مع عائلتك و مشاهدة المسلسلات بأقل تكلفة. 

كيف تزيد من مبيعاتك في شهر رمضان؟

أوضحت احصاءات جوجل أن نسبة مشاهدة مقاطع الفيديو على اليوتيوب تزداد بقدر 40% في موسم رمضان، أي ثلاثة أضعاف الأوقات العادية. كما أشارت أن أكثر المواضيع بحثًا هي الطعام، ووصفات الطعام المختلفة، بل والمطاعم المتاحة وماذا تقدم بالتحديد، لذا ننصح كل المطاعم بتحديث العنوان والتفاصيل الخاصة بالمطعم على Google My Business لضمان وصول الجمهور المستهدف لهم بشكل مباشر.

كما ننصح كل المسوقين الإلكترونيين بإعادة هيكلة مواعيد نشر منشورات منصات التواصل الاجتماعي والمدونات، حيث أن جوجل قد أوضحت أن أعلى معدلات البحث تتم بين الساعة 6 لـ 8 مساءًا، بالإضافة إلى الفترة ما بين منتصف الليل والثانية صباحًا.  تزداد في تلك التوقيتات التواجد الإلكتروني لكل بلاد المسلمين، بزيادة 70% على كم البحث عن برامج الطبخ والمسلسلات في مختلف منصات التواصل الاجتماعي. لذا فإن إطلاق علامتك التجارية لحملة إعلانية ممنهجة على منصة يوتيوب ستدير عليك عوائد استثمارية مضمونة بشكل كبير خاصة عند إدراج إعلانك في إحدى فيديوهات المجالات التي يسطع نجمها في رمضان كما ذكرنا من قبل. 

أظهرت الدراسات أيضًا أن 61% من مستهلكين المملكة العربية السعودية يتجهون إلى شراء الهدايا أكثر في شهر رمضان المبارك وتزامنًا مع قدوم عيد الفطر، لذا فإن ذلك يعتبر الفرصة الأمثل لعلامات التسوق الإلكتروني التجارية أن تطلق حملاتها الإعلانية في منتصف شهر رمضان الكريم لتلحق بموكب زيادة المبيعات. 

وفقًا لإحصائية اجريت في العام الماضي، فإن معدل زيارات المواقع الإلكترونية التي تنتمي للصناعات التي تزدهر في شهر رمضان قد ارتفع بنسبة 230%، بينما معدلات الشراء ازدادت بنسبة 40% عن المعتاد. مما يجعل تهيئة موقعك الإلكتروني ليتوافق مع محركات البحث قبل شهر رمضان على رأس أولويات علامتك التجارية. 


حتى يتمكن عملائك المستهدفين من الوصول إلى العروض المغرية التي أطلقتها علامتك التجارية خصيصًا لشهر رمضان، يجب عليك أن تطرق أبوابهم الإلكترونية من خلال حملات إعلانية مدفوعة ومكثفة، بإستراتيجية إعلانية صممت لشهر رمضان بالأخص. يمكنك بدأ حملتك المدفوعة قبل شهر رمضان بفترة قليلة حتى تنشئ رغبة شرائية عند مستهلكي منتجك، وتساهم في قرارهم الشرائي بشكل سريع. 

مشاركتك في المبادرات الخيرية يساهم في تعزيز أسهمك الإنسانية عند جمهورك المستهدف، بالإضافة إلى مسب ثقتهم من خلال إتمام المسئولية المجتمعية لعلامتك التجارية. ستساعدك المشاركات الخيرية على رؤية جمهورك المستهدف لعلامتك التجارية  في ضوء جديد، مما يشجعهم على أن يصبحوا جزء من تلك المشاركة.

ولا تنسى أن منصات التواصل الإجتماعي والإعلام الرقمي بشكل عام هو أكثر ما يجذب المستهلكين خلال شهر رمضان، لذا عليك أن تطلق حملات تعريفية وتسويقية تقدم منتجاتك وخدماتك المختلفة للجمهور المستهدف في فرصة ذهبية لزيادة مبيعاتك وعوائدك الاستثمارية. 

الإعلام الرقمي بطل شهر رمضان

تذهب حصة مهولة من حصص التسويق في شهر رمضان لكبار العلامات التجارية إلى التسويق على شبكات التواصل الإجتماعي، فمن المعروف أن في العقود الأخيرة، صعدت أسهم الإعلام الرقمي إلى عنان السماء، نظرًا للدراسات والأبحاث التي أثبتت أن75% من سكان السعودية تحت سن الـ 30، ولذلك فإن استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي عالي، حيث يقضون من 6 إلى 8 ساعات يوميًا متنقلين بين المنصات المختلفة. ولكن في السنوات القليلة الماضية، بدأت بعض العلامات التجارية العالمية مثل بيبسي وكوكاكولا في اختيار سنوات معينة لصرف ميزانية إعلاناتهم كاملة على الإعلام الرقمي، متخلين عن الطرق التقليدية للإعلان كبث إعلان تلفزيوني، أو تدشين حملة إعلانات الطرق، مستندين على أن الوقت الذي يستغرقه المستهلك على منصات التواصل الإجتماعي في رمضان يفوق الأيام العادية، نظرًا لتقليل ساعات العمل في الشهر الكريم، والتزام الجميع المنزل في نهار رمضان، مما يمنح الإعلانات الرقمية فرصة ذهبية للاختلاء بالمستهلكين.