كيف تكتب محتوى تسويقي ناجح؟

كيف تكتب محتوى تسويقي ناجح؟

inأبريل 19, 2021

يصطدم عملائك المستهدفين يوميًا بمئات المنشورات والمحتوى والإعلانات من علامات تجارية مختلفة، تتصارع جميعها على لفت انتباه عميلك إليها. فكيف تضمن تميزك بينهم؟

تحدثنا سابقًا في أكثر من مدونة عن أهمية تواجد علامتك التجارية الرقمي، وكيف يؤثر تهيئة موقعك الإلكتروني ((SEO على مكانتك بين العلامات التجارية الأخرى، وكيف سيثق بك عملائك في حالة توثيق حساباتك على منصات التواصل الإجتماعي المختلفة. ولكن هل تعرف ما الشئ الوحيد الذي يفوق أهمية  كل هذا؟ ما الشيء الذي بدونه لن يكون لكل ما سبق أي فائدة على أرض الواقع؟ المحتوى. 

“المحتوى ملك”، تلك هي الجملة الأشهر على الإطلاق التي يتناقلها المسوقون المحترفون للمحتوى، ذلك لأنهم يعرفون تأثير الكلمة وأهميتها على العملاء، والمستهلكين، ومتخذي القرار.

في هذه المقالة سنتعرف سويًا على كيفية التسويق بالمحتوى لترى نتائج مضمونة لزيادة عوائد علامتك التجارية الاستثمارية بنجاح.

كيف تتغلب على منافسيك؟

لنكن واقعين، لدى علامتك التجارية الكثير من المنافسين في نفس المجال، جميعهم لديهم معرفة بأهمية تواجدهم الإلكتروني، جميعهم يبادر بنشر المنشورات المختلفة عن خدمات ومنتجات علامتهم التجارية ,وينشرون الكثير من المدونات أسبوعيًا، بل ويروج البعض لتلك الخدمات والمنتجات من خلال حملات إعلانية مدفوعة واسعة الانتشار. لذا لما سيترك عميلك كل تلك المغريات والمؤثرات ويختار علامتك التجارية بالأخص؟

ما يميزك عن منافسيك هو دراستك لعميلك قبل الكتابة عنه. معرفة شخصية جمهورك المستهدف المختلفة ستسهل عليك معرفة اتجاه محتواك. فمثلًا إن كان منتجك موجه للنساء الشابات، فإن لغة الكتابة، وألوان التصميمات بالتأكيد ستتأثر بذلك، أما إن كنت توجه محتواك للأطفال فالمنشورات ذات اللغة البسيطة والمفيدة مع التصميمات التي تحتوي على الرسوم المتحركة ستكون خيارك الأفضل، مع الوضع في عين الاعتبار أنه يجب عليك أن تضيف قيمة في محتواك الموجه للأطفال لأن متخذ القرار الشرائي في تلك الحالة هي الأم على الأغلب. 

لذا فإن تقسيم جمهورك المستهدف إلى شرائح  Market Segmentation سيؤثر بشكل كبير على اتجاه المحتوى الخاص بك. من هو عميلك؟ كم عمره؟ ما اهتماماته؟ ما الأعياد التي يحتفل بها؟ ما الذي يقلقه؟ ما هي طبيعة عمله؟ ما هو مسار يومه؟ كيف يتخذ هذا العميل قراراته؟ ما هو متوسط دخله الشهري؟  إن استطعت الإجابة عن تلك الأسئلة بوضوح ستتمكن من كتابة محتوى يشعر جمهورك المستهدف بأنك تتلك بلسان حالهم، بل وسيشعرون أن علامتك التجارية هي الشئ الوحيد الذي يعبر عنهم.

أنواع التسويق بالمحتوى

  • منشورات وسائل التواصل الاجتماعي
  • التدوينات
  • البث الصوتي Podcast
  • النشرات Newsletter
  • حملات البريد الإلكتروني
  • الرسوم البيانية Infographic
  • الفيديوهات
  • الرسوم المتحركة Motion Graphic
  • الكتب الإلكترونية

أهمية التكرار Frequency 

ومدونة واحدة لا تكفي أيضًا! معرفتك الدفينة بطبيعة عميلك بالطبع تعطيك الأفضلية، ولكن المعرفة بدون تنفيذ على أرض الواقع كالزرع بدون ماء. التكرار التكرار التكرار أو ما نسميه بالـ Frequency ستساعد محتواك التسويقي على جذب انتباه العملاء.

دعنا نستوضح فكرة التكرار أكثر، في حالة نشرك لمنشور أو مدونة واحدة في وقت معين فإن جزء بسيط جدًا من عملائك سيرون ذلك المنشور، وجزء أقل سيضع إعجاب، وجزء أقل سيترك تعليق، وربما لن يعيد أحد نشر المنشور على الإطلاق. ويحدث ذلك نظرًا لضيق وقتهم، أو كنتيجة لتواجد مئات العلامات التجارية المختلفة التي تظهر على يومياتهم على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة. لذا فإن دراسة أوقات الذروة في نشر محتواك لذلك الجمهور المستهدف بالأخص ستساعدك على معرفة متى وأين تنشر هذا المحتوى. بالإضافة إلى تكرار معدلات النشر بشكل مناسب حتى يتسنى لعدد أكبر من العملاء رؤية تلك المنشورات أو المدونات.